أخبار لبنان

الحلبي متفقداً سير الإمتحانات الرسمية

تفقد وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال عباس الحلبي، سير الامتحانات العامة الرسمية بفروعها الأربعة في احد المراكز المعتمدة في ثانوية حسن كامل الصباح الرسمية في النبطية.
وجال الحلبي والحضور على قاعات الامتحانات، وألتقى المراقبين واستمع من الطلاب عن اجواء الاسئلة والامتحانات، حيث أجمع الكثير من الطلاب ومعظمهم من طلاب مدارس المناطق الحدودية عن “صعوبات واجهتهم اثناء التحضير للامتحانات وخاصة موضوع الاونلاين حيث لم يتوفر عند الكثير منهم الانترنت في مراكز الايواء او المنازل التي نزحوا اليها من جراء العدوان الاسرائيلي على بلداتهم وقراهم، كما اشتكى طلاب من صعوبة مادة العربي”.

وادلى الحلبي بحديث للصحافيين بعد الجولة فقال: “جئنا الى النبطية الى ثانوية حسن كامل الصباح الرسمية، وكان في المقدمة رئيس الجامعة اللبنانية ومحافظ النبطية واهل التربية في هذه المنطقة، وهناك عدد من الطلاب في هذا المركز هم من أبناء الشريط الحدودي الذين لم يتسن لهم الدراسة الا “اون لاين”، يعني يوم يكون هناك انترنت ويوم لا وان جئت لارى الواقع على الأرض وهو ما يفيدني كثيرا لاجل ما تبقى من هذه الامتحانات بعد يومين، ولناخذ في الاعتبار هذا الموضوع”.
وأردف، “وانا أجريت الامتحانات حتى لا يظلم أحد ولا نستطيع إعطاء إفادات حتى نوفر لكل طلاب لبنان ان يحوزوا على شهادة للجامعة، وسنأخذ رأي أهل التربية بهذا الموضوع لا سيما المركز التربوي للبحوث والانماء وهناك تفاوت بين الطلاب ممن درسوا اون لاين”.
وأكد الحلبي أن “الرئيس نبيه بري كان الأكثر إصرارا على اجراء الامتحانات الرسمية ليحوز الطلاب على الشهادات التي تؤهلهم الدخول الى الجامعات”.
واستكمل، “عندما اقررنا الأسئلة الاختيارية كانت ضمن دراسة اجراها المكتب التربوي للبحوث والانماء واجرى مقابلات مع طلاب الشريط الحدودي والجنوب وقابل مدراء المدارس والمعلمين الذين افادوه بان بعض المدارس ان تمكنوا من تحصيل المنهاج ولكن هناك ظروفا تتعلق بالطالب في هذه المنطقة التي عانت من الحرب والرعب والخوف وقدمت الشهداء، ولقد اخذنا في الاعتبار اكثر ما يمكن ان يؤخذ ووزارة التربية كانت حاسمة باجراء امتحانات رسمية موحدة لجميع الطلاب”.
ونفى الحلبي ما اشيع حول تسريب مادة الكيمياء وقال: “لجنة الكيمياء وجدت خطأ في طرح الأسئلة وليقدروا من تغييرها تسبب لنا ببعض التأخير في بعض المراكز ولن نسمح بتكراره غدا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق